ابراهيم القصاص: انا فقير و لا أستطيع حضور الجلسات لأني لا أملك ثمن تذكرة الحافلة

تونس نيوز 17افريل 2014

سجل ابراهيم القصاص إختفائه وتغيبه عن كامل أشغال اللجان والجلسات العامة منذ جلسة التصويت على الدستور في 26 جانفي الماضي والتي أغمي عليه خلالها بعد أن كبر ثلاثا مطالبا بالترفيع في أجره وإيجاد “لوكال” له ليبيت فيه. وبسؤال مراسل تونس نيوز  عن المضنون فيه ابراهيم القصاص وبعد بحث طويل تمكن من الحصول عليه حيث كان في حالة رثة يشتكي قلة ذات اليد. وأكد ابراهيم القصاص لتونس نيوز أنه لا يملك ثمن تذكرة الحافلة التي ستقله من مكان إقامته إلى المجلس التاسيسي وسبق وأن إتصل بمصطفى بن جعفر لصرف منحه أو ليسند إليه سلفة لكن هذا الأخير كان منشغلا بتربية الحيتان الاليفة في مقر الحزب بالمرسى. وأضاف القصاص الذي طالت لحيته ونبت له شعر في لهاته ورأسه أنه يعاني ظروفا مادية صعبة إضطرته لبيع اللواج مؤكدا أن الباجي قايد السبسي وبعض المقربين إليه يقفون وراء سوء حاله، وأبرز القصاص أن محسن مرزوق حرض عليه بعض المتساكنين في جهته الذين تولوا قذفه بالضلف مؤكدا أنه يملك براهينا على أن مرزوق يقف وراء عملية القذف.

 

ر.ت

Close
Please support the site
By clicking any of these buttons you help our site to get better