أنصار النادي الصفاقسي يقتحمون منزل البدوي

تمكنت وحدات الامن الداخلي بالاشتراك مع قوات الحرس الوطني بمدينة صفاقس من القاء القبض على عنصرين خطيرين ذوي السوابق العدلية المتعددة ، اصل الحكاية يعود الى هزيمة فريق النادي الصفاقسي عشية اليوم امام الترجي الرياضي التونسي خلال مقابلة حاسمة في اطار البطولة التونسية ، حيث اثّرت الهزيمة بشكل كبير في اوساط الجماهير الصفاقسية و خاصة في انفس عصابة مكونة من ثمانية أنفار معروفين بتعصبهم للالوان السوداء و البيضاء، هؤلاء الصعاليك كانو وراء تنفيذ الاعتداء الذي تم فجر اليوم على مقر اقامة وفد الترجي ، و قد خاب ظنهم في ابنائهم خلال المقابلة و احسو ان مجهوداتهم لاخراج لاعبي الترجي من المقابلة في تلك الليلة قد ذهبت سدًا و لم يكن لاعبيهم في مستوى تضحياتهم الكبيرة و قد بلغ بهم الغضب خاصة بعد احتساء كميات من بنت العنبة الى ركوب سيارتهم الايسيزي و التوجه الى منزل المدير الرياضي للسي اس اس ناصر البدوي و اعتبروه سبب هزيمة فريقهم اليوم خاصة انه يعتبر لاعبا سابقا في الترجي التونسي ، و قد تمكن الصعاليك من اقتحام منزل البدوي و تم احتجازه و اقتياده الى الخارج الّا ان مرورا بالصدفة لدورية امنية جعل الامور تقف عند هذا الحد ، اذ تم القاء القبض على عنصرين فقط فيما لاذ البقية بالفرار و هم الان محل تفتيش و عمليات تمشيط كبرى ، يذكر ان حالة من الهلع الشديد قد اصابت الناصر البدوي الذي تم ايواءه في منزل السيد لطفي عبد الناظر رئيس النادي الذي تفاجأ بدوره بدخول البدوي في لحظة كان فيها رئيس السي اس اس منهمكًا في اعادة مقابلة فريقه اليوم ضد الترجي و تدوين اخطاء الحكم سليم الجديدي القاتلة .

Close
Please support the site
By clicking any of these buttons you help our site to get better