وزير خارجية الجزائر للمهدي جمعة : تحبو تجيبولنا إسرائيل بجنبنا

علمت تونس نيوز ان الزيارة الاخيرة و السريعة للمهدي جمعة للجزائر اخفت العديد من الحقائق و ابرزها غضب الجزائر من دخول صهاينة لتونس و قد قال وزير خارجية الجزائر لجمعة ‘وتحبو تجيبولنا اسرائيل بجنبنا

هذا و قد اعتبر الخبير الجزائري في الشؤون الأمنية بن عومر بن جانة أن تواجد اليهود الكبير في تونس هذا العام قد تكون له انعكاسات سلبية عليها وحتى على الجزائر التي طالما تعاملت بحيطة وحذر مع كل ما هو صهيوني وفق تعبيره.

وأشار بن جانة في تصريح لصحيفة البلاد الجزائرية في عددها الصادر أمس الأحد 04 ماي 2014، إلى أن ضعف الاقتصاد التونسي وتراجع مداخيل قطاع السياحة الذي يعد الأهم من بين القطاعات، قد يجعل السلطة تهتم لجلب السياح أكثر من اهتمامها بهويتهم وربما مخططاتهم الخفية، مما يجبر الجزائر على اتخاذ كافة التدابير الأمنية اللازمة للحيطة من أي مخططات يمكن أن تحاك غير بعيد عن أراضيها، وتهدف للمساس باستقرارها أو استقرار المنطقة ككل.

وأضاف المتحدث أن الجزائر تملك أجهزة كفيلة بالكشف عن المخططات الصهيونية، إما عن طريق سفاراتها أو عن طريق أجهزتها الاستخباراتية، التي مكّنت من إحباط عديد المخططات في وقت سابق، موضحا أن “الكيان الصهيوني” معروف بأنه يتحيّن الفرص لضرب استقرار دولة ما، ومازال ينتظر الفرصة للمساس بأمن الجزائر، التي تمثل الدولة الأكثر إيمانا بالقضية الفلسطينية والمناهضة للاحتلال والرافضة للاستيطان اليهودي بجميع أشكاله على حد قوله.

كما قال الخبير الأمني الجزائري إن تونس تملك الحرية المطلقة على أراضيها، إلا أنها يجب أن تأخذ حذرها من أي محاولات لضرب استقرارها، خصوصا مع ظهور الجماعات الجهادية، والحركات التي تجند الشباب التونسي للقتال وفق تقديره.

 

Close
Please support the site
By clicking any of these buttons you help our site to get better